كنيسة العذراء مريم بسدس

مرحبا بكم فى موقع كنيسة السيدة العذراء مريم بسدس
هذة الرسالة تفيد بانك غير مسجل فى الموقع
يسعدنا كثيراً انضمامك للموقع والتسجيل والمشاركة فية
سجل فى موقع كنيسة العذراء مريم بسدس لتصلك احدث الترانيم والفيديوهات والاخبار يوميا بدون انقطاع

كنيسة العذراء بسدس


    تفاصيل الهروب الجماعي للأقباط من مصر مقابل 800 جنيه

    شاطر
    avatar
    Ebram Bero

    عدد المساهمات : 15
    نقاط : 3259
    تاريخ التسجيل : 20/07/2011
    العمر : 25

    تفاصيل الهروب الجماعي للأقباط من مصر مقابل 800 جنيه

    مُساهمة  Ebram Bero في الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 10:09 pm

    تفاصيل الهروب الجماعي للأقباط من مصر مقابل 800 جنيه

    كتب: حواش منتصر

    شائعات وكلام يتردد من وقت لآخر عن نية عدد كبير من الأقباط الهجرة من مصر، لتخوفهم من سيطرة التيارات الإسلامية على مقاليد الحكم.ولا أحد ينكر أن هناك تطمينات تخرج من وقت لآخر من عدد من التيارات الإسلامية، مثل السلفيين الذين أكدوا على لسان محمد نور المتحدث الرسمي باسم حزب النور السلفي، "أن مس أي شعرة من أي مسيحي يتناقض مع برنامج حزب النور"، مؤكدا أن الأقباط مصريون مثلهم مثل المسلمين.
    ولم يختلف عنه في الكلام عصام دربالة، رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية، والذي طمأن الأقباط، وقال إن حزبه يريد للدستور الجديد أن يحفظ الهوية الإسلامية لمصر، ويحفظ حقوق غير المسلمين، الأمر لم يختلف كثيرا عند الأخوان المسلمين الذين تخرج منهم تطمينات من وقت لآخر، مؤكدة على الحقوق الكاملة للأقباط.
    رغم كل ما سبق، إلا أن الأقاويل تتردد من وقت لآخر، كان آخرها ما نشره تقرير صحفي، ذكر فيه أنه هناك بنك استثماري معروف متورط في تهجير المسيحيين من مصر لعدد من الدول على رأسها أمريكا وكندا، وأشار التقرير، أن أي قبطي متخوف من الوضع الحالي في مصر، ومن سيطرة التيارات الإسلامية على الحكم في مصر، يمكنه فقط الذهاب لهذا البنك، ودفع 800 جنيه للحصول على تاشيرة زيارة لأمريكا مدتها 15 يوما.
    وأكد التقرير أن المهاجر القبطي لن يتحمل أكثر من الـ800 جنيه، و5 آلاف جنيه هي تكلفة تذكرة السفر، وبمجرد وصوله لأمريكا سيجد في انتظاره محام تابع لجمعيات حقوقية ناشطة في مجال الأقليات، حيث يدله المحامي على كيفية الهروب من مصر، والإقامة في أمريكا بسهولة دون أي مساءلة، ومن هذه الطرق مثلا اللجوء الديني بتوكيل لمحام مقيم، أو الزواج من أمريكية لمدة شهر، أو أن تطلب إحدى الكنائس وظيفة لشخص.
    والسؤال الآن.. ما مدى مصداقية هذا الكلام؟، وهل هناك في مصر فعلا ما يدفع الأقباط لترك بلادهم وهجرتها؟!
    الدكتور هاني حنا، واعظ الثورة القبطي، قال لبوابة الشباب، إن هذا الكلام كلام فارغ، ومجرد شائعات، مؤكدا أن الأقباط جزء أصيل من هذا البلد وأنهم لن يتركوا مصر تحت أي ظرف من الظروف.
    وأشار حنا، إلى أنه كقبطي يحب هذا البلد، فهي بلد عظيم، ولن يجد بلدا أعظم منها ليعيش فيها، مؤكدا، أنه ليست هناك أي مخاوف لدى الأقباط من نتائج الانتخابات، أو سيطرة التيارات الإسلامية على الحكم في مصر.
    وأضاف حنا، أنه ضد الهجرة من مصر كهجرة، ولكنه موافق على هجرة مؤقته كالسفر من أجل فرصة عمل أفضل، مؤكدا أن أي كلام عن تهجير الأقباط من مصر مجرد شائعات، لأن الأقباط في مصر بالملايين ولا يمكن تهجيرهم.
    أما المستشار جميل عزيز، أمين جمعية محبي مصر، فقال إن مصر لم تصل لدرجة أن يرحل الأقباط منها، مؤكدا أن هذا الكلام الغرض منه إثارة البلبلة وزعزعة استقرار مصر.
    [/b]

    المصدر: منتديات سنكسار



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 3:54 am